أنشئ هذا الموقع من خلال مشروع النسيج بجامعة صحارالذي يهدف الى تعزيز التفاهم الحضاري للثقافات الإقلميه في عمان، كما يهدف ايضاً الى تطوير العلاقات بين عمان والعالم الخارجي. ايماناً من فريق العمل بأن الكتابة عن تقاليد بلد معين من شبه الجزيره العربيه يمكن أن يساهم في تعزيز التسامح والتقدير للحضارة العربية، لذلك قاموا بتوثيق الفنون الشعبيه. لقد أشارات ابحاثهم الأولية إلى الغموض لقلة المنشورات الأكادميه والغموض الذي يشوب حضارة المرأه العمانيه، لذلك قاموا بالتركيز على توثيق تقاليد المرأه وبخاصة فيما يتعلق باللباس بما فيه من تصاميم مختلفه، وطرق التصنيع، والمعتقدات، وكذلك طرق اللبس. كما ركزوا من جهه أخرى على الفنون اللفظيه كالقصص الشعبيه والامثال والأغاني. إن لهذا المشروع أهميه خاصه جراء التقدم الدولي الملموس الذي يساهم بشكل كبير في تغيير التقاليد اللفظيه والفلكلور العماني.

لقد بدأ أربعه من الباحثين في شهر أبريل 2010 بالتخطيط لدراسة ثقافة المرأه العمانيه وهم: أحمد السعيدي، وأحمد الراوي، وايرن روتش، وتوماس روتش. وذلك بزيارة منطقه تلو الأخرى كالتالي: منطقة الباطنه (صحار، وصحم، ولوى، والسويق، وشناص، والخابوره، وبركاء), ومنطقة الداخليه (نزوى، وبهلا، وأدم)، ومنطقة الظاهره (عبري، والبريمي)، ومنطقة الشرقيه ( أبرا، والمضيبي، وبديه، وأصيلة ، وسناو)، ومحافظة مسندم (خصب، وقمزار، ودبا)، ومحافظة ظفار (صلاله، وثمريت، وسدح، ومسحيله، والمزيونه)، والمنطقة الوسطى (دقم)، والعاصمة مسقط (مسقط، والسيب، وبركاء). يشمل الموقع كذلك على صور وقصص قد روتها المرأة العمانية بين شهري سبتمبر 2010 ومارس 2011.

استخدمت نماذج من مقابلات نوعية شبه ثابتة ومبنية على اسئلة عامة محددة اثناء التحدث مع النساء العمانيات، حيث بلغ عددهن في كل جلسة بما يتراوح بين 5 الى 6 اشخاص مع وجود فئات عمريه متنوعه، وذلك لحثهن على التحدث وسرد القصص مع بعضهن ومع الباحثة والمترجمة.

وبما ان المشروع مهتم بحضارة المرأة كان من الضروري استخدام الإناث فقط لجمع المعلومات لمراعاة الطبيعة المحافظة للثقافة العمانية. نتيجة فقد زارت ايرن روتش جميع المناطق والولايات المذكورة اعلاه في مختلف انحاء السلطنة مستعينة بالعلاقات العائلية والإجتماعية للطالبات، قاطعة أكثر من 20,000 كم لِجمع المعلومات.

لقد سجلت المقابلات في مسجلات إلكترونية خاصة، وكتبت على الورق ومن ثم ترجمت إلى اللغة الإنجليزية. لقد تم جمع البيانات من خلال جهود الطالبات المترجمات من جامعة صحار التالية اسمائهن: نصرا الوهيبي، و نعيمة الحاتمي، و ناهد الكندي، و أصيلة القاسمي، و ريه المقبالي، و حنان الكيومي، و مها عوض الحوسني، و حليمه المكتومي، و ربيعه السعدي، و فاطمه المزيدي، و منيره البلوشي. وكذلك نشكر الموظفه ريا الرجبي (مساعدة مدرس بجامعة صحار) لمساعدتها لنا في ولاية الرستاق والمناطق المجاورة لها. لقد اعطى المشروع ايضاً فرص تدريب وعمل لطالبات قسم الترجمة في جامعة صحار.

نرجوا ان تزيد المعلومات المقدمة هنا من المعرفة بحياة اهل عمان الثقافية وبعمق خيالهم وان تكشف لكم عن طبيعة المعتقدات الشعبية والملابس الفلكلورية.


مدير المشروع